وسط حضور جماهيري قليل لإنصار فريق الوداد البيضاوي أجري اليوم الأحد الديربي البيضاوي رقم 116 بين الغريمين الوداد و الرجاء البيضاويين في إطار الأسبوع 24 من فعاليات الدوري الإحترافي والذي إبتسم للفريق الأخضر بهدفين نظيفين لينهي بذلك الأخير مسلسل التعادلات.

بهدف المنافسة على لقب الدوري دخلا الفريقين أجواء المباراة بحثا عن تحقيق الهدف وكسب نقاطه خصوصا وأن الفريقين يحتلان مراكز قريبة من صدارة الترتيب العام حيث يحتل الفريق المستضيف للمواجهة الوداد المركز الرابع بـ35 نقطة في الحين الذي يتواجد فيه فريق الرجاء البيضاوي في المركز الخامس بفارق نقطتين عن غريمه التقليدي.

الشوط الأول .. أجمله منتهاه

بأقدام الوداد البيضاوي أفتتح الديربي إنطلاقته وظل الفريقين يبحثان عن طريق سالكة لسيطرة على المبارا ة عبر إحتكار اللعب في مفتاحه وسط الميدان، إلا أن الفريقين في فشل في تحقيق المسعى، وأنتظر معه الجمهور حتى منتهى هذا الشوط ليعاين أجمل ما فيه هجمات مسترسلة من هناك وهناك مع أفضلية للفريق الأخضر والذي كان أقرب لإفتتاح باب التسجيل لو توافر للاعبيه تركيز أكبر.

في الدقيقة السابعة أسقط مهاجم الفريق الأخضر ياسين الصالحي من طرف اللاعب برابح ليعلن الحكم عن ضربة خطأ قريبة من مرمى الفريق الأحمر لتنفذ بسهولة إلى يدي الحرس الودادي العقيد.

وخلال 15 دقيقة الأولى من الشوط الأول ظل مستوى ديربي دون المتوسط في غياب تام للمحاولات السانحة للتسجيل أو اللعب الجميل الذي تعود جمهور الديربي إلى مشاهدته، إضافة إلى غياب السيطرة على أطوار المواجهة وكثرة التمريرات الخاطئة من لاعبي الفريقين.

وفي الدقيقة 20 أتيحت مواجهة لكتيبة المدرب فوزي البنزرتي بعد تمريرة جيدة من الجناح الأيمن الهاشمي إلا أن رأسية متوسط الميدان كوكو ذهبت بعيدا عن مرمى الوداد، وبعدها بخمسة دقائق جاء أول إنسلال في المباراة بعدما توغل الزئبقي محسن ياجوز ومرر تمريرة إلى زميله الصالحي والذي لم يحسن  التعامل مع المحاولة لتضييع برعونة غريبة.

وبنيران صديقة جاءت أولى المحاولات الحقيقة في الديربي البيضاوي للفريق الأخضر بعدما إرتطت رأسية مدافع الفريق الأحمر بالقائم العلوي لمرمى فريقه، وبعدها بدقيقة كاد المهاجم الصالحي أن يفتتح باب التهديف غير أن كرته ذهبت محاذاة القائمة الأيسر للوداد.

وفي الدقيقة 38 ومن محاولة لياجور عاند من جديد قائم طموح فريق الأخضر في تسجيل لهدف عقب أن حرم الأخير ياجور من إحراز هدف السبق لفريقه إثر هجمة مرتدة مركزة.

وجاء الرد السريع من لاعب فريق الوداد البيضاوي إيفونا مالك بعد أن إستلم هدية من أحد لاعبي الرجاء في متوسط الميدان لينطلق بها متوجها إلى مرمى فريق الخصم لكن الحارس العسكري أنقد فريقه من هدف محقق، ومن جانبه لم يمهل الفريق الرجاوي الكثير ليرد هو الأخر على محاولة الفريق الأحمر، كان ذلك في الدقيقة 40 غير أن الظهير الأيسر لرجاء عادل الكروشي أضاع محاولة محققة.

لينتهي الشوط الأول في غياب نكهة كرة القدم ويعود الفريقان إلى مستودع الملابس بلا غالب ولا مغلوب في إنتظر ما ستشهده الشوط الثاني من أطوار.

الشوط الأول: الرجاء ينهي مسلسل التعادل

على عكس الشوط الأول، بدأ الشوط الثاني بمحاولة سانحة لإحراز الهدف الأول وذلك عن طريق مهاجم فريق الوداد باتريس أونداما حيث كان قريبا من إفتتاح باب التسجيل لولا التدخل الرائع من حارس عرين الفريق الأخضر خالد العسكري والذي تألق محافظا على نظافة شباكة مع إنطلاقة النصف الثاني من الديربي البيضاوي.

وفي الدقيقة 55 أحرز محسن ياجور هدف السبق لفريقه بعدما توغل من الجهة اليمنى لحارس الوداد عقيد والذي تمكن من إنقاد فريقه في الوهلة الأولى لكن الكرة عادت إلى المهاجم ياجور ليودعها بدون أدنى صعوبة في شباك الفريق الحمر.

وفي الدقيقة 63 ومن تمريرة على المقاص من عميد الخضر محسن متولي أضاع مسجل الهدف الأول ياجور محاولة سانحة لإحراز هدفه الشخصي الثاني له ولفريقه.

وبعدها بدقيقتين البديل زهيد كان على بعد مسافة قريبة من إحراز هدف التعادل لفريقه بعدما نفذت ضربة ركنية إلا أن رأسيته ذهبت قريبة من مرمى الخضر.

 

وفي الدقيقة 69، فشل محسن متولي في قتل المباراة وحسمها لفريقه بعد إنفراد واضح مع حارس فريق الأحمر غير أن تفضيله إيداع الكرة بجمالية فوت عليه وعلى فريقه إضافة الهدف الثاني كان من شأنه أن ينهي الأمور لصالح الرجاء.

 

وفي الدقيقة 84 كان الحواصي فشل في إستغلال خطأ دفاعي من الفريق الأخضر غير أن اللاعب الودادي لم يستفد من الخطأ الدفاعي لمدافع فريق الأخضر كوليبالي والذي أشركه البنزرتي في ظل غياب المدافع بلمعلم.

 

وفي الوقت البدل الضائع حسم عميد فريق الرجاء البيضاوي متولي الأمور لصالح فريقه بعدما نجح في إحراز الهدف الثاني إثر إنفراده بحارس الفريق الأحمر، لينتهي الديربي 116 مبتسما للخضر بهدفين نظيفين، ليبقي بذلك الفريق الأخضر على حظوظه في التنافس على حيازة لقب الدور المغربي.

مقتطف من موقع بطولة