كشف تقرير جديد عن تسبب هاتف آيفون 7 في إصابة سيدة أسترالية بحروق من الدرجة الثانية أصابت ذراعها، وذلك خلال نومها بجواره، بينما كان الهاتف متصلا بالشاحن.

ووفقا لما نشره موقع phonearena الهندي فكانت السيدة الأسترالية “تان بيلايز” تقوم بشحن هاتفها آيفون 7 بجوارها على السرير، إلا أنها نامت وتركته بجوارها متصلا بالشحن، وعندما استيقظت في صباح اليوم شعرت ببعض الحروق بذراعها، وبعد ذهابها إلى المستشفى، قال لها الأطباء إنها عانت من حروق من الدرجة الثانية والتي قد تأتي من جسم غريب.

وطلب الأطباء منها التحقق من سريرها للعثور على مصدر الحرق، وعندما عادت إلى المنزل، أدركت أن هاتف آيفون 7 هو المتسبب في الإصابة، حيث إن العلامات على ذراعها ملائمة للهاتف والشاحن، وهو ما دفعها بعد ذلك للذهاب إلى متجر أبل المحلي، حيث قيل لها إن جهازها لا يوجد به أي رائحة تدل على أي احتراق، أي أنه لم يكن سبب هذه الحروق، ومع ذلك تم أخذ هاتفها وشحنه إلى مقر الشركة الرئيسية لاختباره.

ورغم أن المتجر عرض عليها الحصول على هاتف آيفون جديد إلا أنها رفضت هذا الأمر مبررة بأنها لم تعد تثق في الجهاز على الرغم من أنها كانت من مستخدمي آيفون من النماذج الأول للغاية، وأضافت أنها لم تقدم دعوى قضائية ضد شركة أبل حتى الآن، على الرغم من أنه لا يزال ممكنا.

فيما فسر بعض المتخصصين حدوث ذلك بأنه عند تغطية الهاتف بأي وسائل تمنع التهوية مثل الوسائد تجعل الهاتف ساخنا للغاية، ويمكن أن يتسبب في مثل هذه الحروق.

كش365-وكالات