وسط عائلة تعشق الفن بمدينة الرباط رأت رجاء الجوهري النور سنة 1992 اُتجهت ميولاتها منذ سن مبكرة إلى هذا النوع من الفن  ولم تتجاوز بعد العقد الأول من عمرها حتى سطع نجمها  كإسم فني ” ذو دلالة اختارت له من الأسماء” ديجيت ريو” فعدت من بين القلائل والنوادر الاستثنائية في هذا المجال لما لها من موهبة فريدة ومتميزة ، مع وصولها سن الرابعة عشر عاماً صقلت موهبتها وبدأت شيئا فشيئا تلج وتغوص بحور هذه العوالم الفنية التي فرضها الواقع بحكم العولمة والتكنولوجيا الرقمية فبدأت أسرار هذا المجال يلوح لها في الأفق

وللعلم فهي طالبة بالكلية متعددة التخصصات بورزازات شعبة الإنتاج السينمائي السمعي والبصري ، واُستطاعت بسرعة فائقة ومذهلة أن تختزل المراحل في وقت وجيز وتحقيق هدفها بفضل طقوسها وإيقاعاتها المميزة ومؤهلاتها الإبداعية التي شفعت لها أن تجعل منها شابة في مقتبل العمر تتمرد على المألوف والمعروف والجاري به العمل ، وتصل إلى الدرجة الأسمى في هذا النوع من الإبداع

  وللعلم فقد شاركت في عدة مهرجانات وطنية بعدة مدن مغربية ، وبرامج بقنوات تلفزية كبرنامج أجيال ، وشباب 100٪100 وبرنامج أطلس ، ولا يفوتني أنها أدارت  مهرجان نايضة بورزازات في دورته الأولى يومي 4 ـ 5 من شهر أبريل 2104 ، بمهنية والذي شاركت فيه نجوم عالمية ووطنية واُستقبله الجمهور بالقبول ولاقى نجاحاً منقطع النظير