أوقف الدرك القضائي لعين حرودة أول أمس الخميس شابا معاقا متهما باغتصاب طفلة لم

يتجاوز عمرها ثلاث سنوات ونصف. وأفادت مصادرنا أن أسرة الطفلة تقدمت بشكاية في

الموضوع، أكدت من خلالها أن الشاب (25 سنة) الذي يقطن بنفس الدوار (حربيلي)، عمد

إلى استدراج ابنتهما مستغلا سذاجتها، وأستغلها جنسيا دون اعتبار لصغر سنها وخطورة

ما قد تتعرض له من عنف جسدي ونفسي. وقد تم الاستماع إلى الطفلة بحضور والديها،

كما تم الاستماع إلى المتهم الذي يعاني من إعاقة في رجله. قبل أن تمت إحالة الشاب

الذي نفى كل ما نسب إليه على العدالة.

 

 

مقتطف من جريدة أخبار