كشفت مصادر مطلعة، أن عناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي أوريكة، عثرت يوم الجمعة 11 نونبر الجاري، على جثة رضيعة لم يتتعدى عمرها ثلاثة أشهر متخلى بواد “إسيل” بذات المنطقة.
وأوضحت نفس المصادر، أن التحريات التي قامت بها عناصر الدرك الملكي لأوريكة، خلصت إلى أن شخص وسيدة كانا على علاقة غير شرعية ينحدران من بلدية تحناوت، قررا التخلص من الرضيعة بواد “إسيل” بدل دفنها، لتفادي الشبوهات التي ستحوم حولهما.
هذا وعملت، عناصر الدرك الملكي لأوريكة، على نقل جثة الرضيعة إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش بناء على تعليمات النيابة العامة، و توقيف المتهمين من أجل إتمام التحقيق معهما ووضعهما تحت الحراسة النظرية إلى حين إحالتهما على أنظار وكيل الملك بالمحكمة المتخصصة.