ارتفعت في الأسابيع القليلة الماضية وتيرة الهجوم و الاعتداءات ضد سائقي السيارات على الطريق السيار، وصف بعضها بالجرائم الخطيرة، بعد أن خلفت وفيات وخسائر مادية كبيرة.

و قالت يومية الصباح في عددها الصادر غدا، أن قطاع الطرق يعمدون إلى تنويع تقنيات الهجوم لتوقيف السائقين ومنها رشق سياراتهم بالحجارة، أو البيض من أجل سرقتهم.

و تابعت نفس اليومية أن وحدات الدرك الملكي كشفت أن 36 حالة اعتداء تم تسجيلها في عدة محاور من الطرق السيارة، خلال السنة الحالية 2016، هذا بالرغم من انخفاضها بنسبة عشرة في المائة مقارنة مع السنة الماضية.