أكدت مصادر مطلعة أن زعيم مرتزقة البوليساريو لن يكون بمقدوره حضور نشاط دعي إليه بمدينة برشلونة بعد توصله بمعلومات أكيدة تفيد عزم الشرطة اعتقاله.

وأضافت مصادرنا أن المحكمة الوطنية الإسبانية بمدريد قد أعادت فتح ملف الشكايات المقدمة ضد قياديي جبهة البوليساريو بإسبانيا وفي مقدمتهم إبراهيم غالي المتهم بارتكاب جرائم ضد الإنسانية.

هذا ومن المتوقع أن يصدر أمر باستدعاء زعيم الجبهة للمثول أمام المحكمة مما يعني أنه سيكون تحت رحمة الشرطة فور وضع رحله داخل التراب الإسباني.