أعلن مدير الاستخبارات الأمريكية جيمس كلابر أنه قدم استقالته الأربعاء أمام الكونغرس مع اقترابه من نهاية ولايته على رأس 17 وكالة استخبارات في البلاد.

وأعلن أمام الكونغرس الأمريكي “لقد قدمت رسالة استقالتي مساء أمس”.

وخلال جلسة استماع أمام الكونغرس، أوضح كلابر بأنه لن يكون مستعدا للبقاء في منصبه بعد تولي ترامب الرئاسة رسميا في 20 كانون الثاني/يناير.

وصرح الجنرال المتقاعد من سلاح الجو (75 عاما) أمام اللجنة الدائمة حول الاستخبارات في مجلس النواب “أمامي 64 يوما وأعتقد أنني سأواجه أوقاتا صعبة مع زوجتي لكل يوم بعد ذلك”.

كش365-فرانس24