نظمت محكمة النقض، صبيحة يومه الجمعة 18 نونبر، أخر أيام قمة “كوب 22″، ندوة علمية دولية على هامش مؤتمر الأمم المتحدة لتغير المناخ كوب 22 تحت عنوان “القضاء والأمن البيئي” بالمنطقة الخضراء قاعة المحاضرات أم الربيع بحضور قضاة محكمة النقض، قضاة الدائرة الإستئنافية مراكش ووكلاء للملك، المحامون، المسؤولون القضائيون، نقباء لهيئات المحامين ، أساتذة جامعيون ، وخبراء أجانب .
الاستاذة إيمان المالكي قاضية بمحكمة النقض مكلفة بالتواصل والاعلام، قالت في هذا الصدد: “الندوة تأتي على هامش احتضان مراكش لقمة الأطراف (كوب 22 ) وهي تتطرق لموضوع “القضاء والامن البيئي” ، إشكاليات عويصة تقف عليها محكمة النقض في خضم هذه الصراعات الكبرى من أجل تحقيق عدالة مناخية، كما تشارك محكمة النقض بأربع ندوات علمية هامة على هامش مؤتمر الأطراف، حول التغيرات المناخية، دور القاضي ، تطبيق اتفاقية باريس، الحكامة الخضر اء وكذا تطبيق الاتفاقيات الدولية في مجال العدالة البيئية …
كما أكدث المتحدثة أن تبادل الحوارات والإستشارات وتبادل الخبرات حول العدالة المناخية هو كنه وصلب هذا اللقاء العلمي الذي عرف مشاركة عدد من المهتمين من مختلف القارات بهدف الوقوف على الاخلالات وتتبيث وتفعيل الضمانات القانونية واستشراف الافاق المستقبلية لاجيال مقبلة التي تطمح للعيش في بيئة سليمة كما تنص على ذلك كل المعاهدات الدولية.