أصدر عبد اللطيف الحموشي، المدير العام للأمن الوطني، عقوبات تأديبية تقضي بتوبيخ رئيس الشرطة القضائية السابق بمنطقة أمن ابن جرير، الذي كان قد أشرف على محضر البحث في الاتهامات المنسوبة إلى شرطي من لدن فتاة ظهرت في شريط فيديو تتهمه شرطي. كما وجه رسالة تنبيه إلى رئيس منطقة أمن ابن جرير.

وجاءت هذه العقوبات التأديبية الجديدة، وفق المديرية العامة للأمن الوطني، في أعقاب البحث الذي أمر بإجرائه الحموشي مباشرة بعد اطلاعه على تظلمات الفتاة الضحية في شريط الفيديو؛ وهو البحث الذي عهد بتنفيذه إلى فرقة مشتركة من المفتشية العامة والفرقة الوطنية للشرطة القضائية.

وقد رصدت لجنة التفتيش المشتركة بعض الإخلالات الإجرائية وتقصير مسطري في كيفية معالجة هذه القضية، وهو ما استدعى تكليف المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة مراكش للتنسيق مع النيابة العامة بمحكمة الاستئناف بمراكش لدراسة الآليات القانونية والمسطرية الممكنة لمواصلة الأبحاث في النازلة، فضلا عن إصدار عقوبات تأديبية في حق كل من رئيس الشرطة القضائية السابق ورئيس منطقة أمن ابن جرير.

وكان المدير العام للأمن الوطني قد تفاعل مع تظلمات فتاة ابن جرير، التي ظهرت بوجه غير مكشوف في شريط فيديو وهي تشتكي من اغتصابها من لدن شرطي، حيث قرر توقيف الشرطي المذكور عن العمل بشكل آني، وإيفاد لجنة أمنية إلى منزل المعنية بالأمر لطمأنتها على أن القانون سيأخذ مجراه في شكايتها، مع تبليغها بأن المديرية العامة للأمن الوطني ستضع رهن إشارتها كل المساعدات الممكنة خاصة فيما يتعلق بالتطبيب.

كش365-الرباط