التحق المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب بالوقفة الاحتجاجية التضامنية مع القاضي المعزول محمد الهيني أمام البرلمان بالرباط اليوم الاحد 20 من الشهر الجاري احتجاجا على عزله من سلك القضاء والتضييق عليه بواسطة الطعن المقدم من طرف النيابة العامة بهيئة تطوان بعدما تقدم إلى ممارسة مهنة المحاماة وتم قبوله بهيئة تطوان وصرح محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني أن الرميد وزير العدل والحريات كرس الفساد والاستبداد بتغاضيه عن محاكمة رموز الفساد وناهبي المال العام ولم يستطع إنزال ورش إصلاح منضومة القضاء على أرض الواقع رغم انه صرف على هدا المشروع الفاشل أموال طاءلة والتي لانعرف قيمتها بل لم يتوانى بكل ماؤتي من سلطة بمحاربة شرفاء قطاع العدالة من محامون وقضاة وفي نفس السياق

أشار محمد المديمي أتحدى وزير العدل والحريات ان يفتح تحقيق في تروات بعض القضاة الذين يرأسون غرفا بمحاكم معينة لأزيد من 20 سنة .وأعلن محمد المديمي رئيس المكتب التنفيذي للمركز الوطني تضامنه مع القاضي المعزول محمد الهيني في كل مراحله النضالية وأن المركز الوطني لحقوق الانسان بالمغرب سيكون داءما بجانب الشرفاء الذين يسعون للخير في هذا الوطن .

img_0487

img_0488