كشف مصدر دبلوماسي إفريقي عن تأجيل أعمال المجلس المشترك للقمة العربية الإفريقية الرابعة، المنعقدة في عاصمة غينيا الاستوائية “ملابو”، اليوم الإثنين، بسبب اعتراض المغرب على مشاركة البوليساريو.

وذكر المصدر، في تصريحات للأناضول، على هامش أعمال القمة العربية الإفريقية، أن ” وزير الخارجية المغربي صلاح الدين مزوار، احتج بشدة على وجود وفد البوليساريو، في أعمال القمة، مما أثار ضجة في الاجتماع، تم على إثرها إعلان تأجيل الاجتماع إلى وقت لاحق من مساء اليوم”.

وكان مقررا أن تبدأ أعمال المجلس المشترك لوزراء الخارجية في القمة العربية الإفريقية، صباح اليوم، إلا أنه تم تأجيلها بسبب اعتراض المغرب على مشاركة البوليساريو، في أشغال المجلس.

وفي سياق آخر، تقدمت المملكة العربية السعودية بطلب استضافة القمة الخامسة بالعاصمة الرياض، في 2019.

وعقدت قمة الكويت، في 2013، بمشاركة 34 رئيس دولة، وثلاثة نواب رؤساء، و7 رؤساء وزراء، إلى جانب هيئات ومنظمات دولية أخرى، وفرض فيها الجانب الاقتصادي نفسه بقوة على أجندة أعمالها.

ومنذ انطلاق الدورة الأولى للقمة العربية الإفريقية، في 1977 بالقاهرة، مرورًا بدورتها الثانية في مدينة “سرت” الليبية في 2010، لم تنجح القمة العربية الإفريقية في إرساء مشروعات أو استراتيجيات حقيقية من شأنها تحقيق تواصل أو تكامل ولو جزئي بين الموارد الإفريقية البكر، وبين رؤوس الأموال العربية لا سيما الخليجية، والتي تجوب أركان العالم الغربي بحثًا عن فرص استثمارية آمنة، بحسب مراقبين.

كش365-وكالات