قال كبير مساعدي الرئيس الأمريكي المنتخب حديثا ورئيس موظفي البيت الأبيض راينس بريبوس، امس الأحد في لقاءات صحافية مع قنوات سي إن إن، وأيه بي سي وإن بي سي الأمريكية، إن الرئيس المنتخب دونالد ترامب لن ينشىء سجلاً خاصاً بالمسلمين في الولايات المتحدة، ولكنه في المقابل سيغلق باب الهجرة إليها في وجه المسلمين القادمين من دول تعاني من الإرهاب المنظم.

وقال برينوس، المقرب من ترامب، في برامج تلفزيونية مثل”ستايت أوف ذا يونيون” على سي إن إن و”ميت ذا بريس” على إن بي سي، رداً على سؤال حول مواقف المرشح لمنصب مستشار الأمن القومي الجنرال مايكل فلين، إن كلام فلين ليس موقفاً عاماً من جميع المسلمين، وأضاف “لكن هناك عناصر متطرفة من أتباع هذه الديانة ولابد من التعامل معها بما يستوجبه الأمر”.

وقال بريبوس إن سياسة ترامب ستقوم على مبدأ أساسي يتمثل في القول بـ “حيث يوجد إرهاب منظم، وحيث توجد دو تأوي وتدرب إرهابيين، فسنعلق الهجرة بشكل مؤقت في وجه رعايا تلك الدولة، أو المنطقة التي تنتمي إليها، في انتظار الوصول إلى وضع نظام تدقيق أفضل في القادمين منها إلى أمريكا”.

كش365-وكالات