كشف عبد الفتاح بهجاجي رئيس الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجال، أمس الأحد 20 نونبر 2016، أن 20 ألفا من الرجال المغاربة تعرضوا لعنف نسوي خلال الفترة ما بين 2008 و2016، بحسب معطيات توفرت للشبكة من خلال عملها الميداني في هذا المجال.
وقال بهجاجي في تصريح لجريدة “أجوردوي لوماروك” إن الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجال سجلت خلال سنة 2015 وحدها 3 آلاف حالة تعنيف للرجال على يد النساء، مشيرا إلى أن هذه الأرقام لا تعكس الواقع الحقيقي “لأن العديد من الرجال الذين تعرضوا للتعنيف يرفضون التصريح بذلك خوفا على سمعتهم”.
وحسب الشبكة المغربية للدفاع عن حقوق الرجال، فأن 20 إلى 25 في المئة من حالات العنف التي عالجتها عبارة عن حالات تعنيف جسمانية، بينما في حالات نادرة تستقبل شكوى رجال مغاربة تعرضوا للعنف الجنسي.
وأكد رئيس الشبكة المغربية أن الفئة العمرية للرجال المغاربة ضحايا العنف النسوي تتراوح ما بين 26 و75 عاما، وينتمون لمختلف القطاعات الاجتماعية، كما أن بينهم من هم حاصل على دبلومات ومن لم يتلق أي تكوين.