عاش ركاب طائرة انطلقت من الدارالبيضاء في اتجاه العيون،يوم أمس الاثنين ساعة من الجحيم، بعد إصابة المركبة بعطب تقني.

و أصيب محرك الطائرة الأيسر بعطل بعد ربع ساعة من إقلاعها، ليضطر الربّان إلى العودة إلى مطار محمد الخامس الدولي لتفادي وقوع فاجعة.

و حمّل الركاب مسؤولية ما حدث لشركة “لارام” حيث تعد هذه الحادثة هي الثانية من نوعها في ظرف أقل من شهر.