راسلت العديد من جمعيات المجتمع المدني بمراكش شكاية ضد قائد الملحقة الإدارية باب اغمات، بسبب ما وصفوه بالفوضى والارتجالية والتسلط الذي يعامل بها القائد المذكور ساكنة المنطقة.

ووفق الشكاية الموجهة لـ “والي جهة مراكش أسفي” والعديد من الجهات المسؤولة والتي توصلت صحيفة “كشـ365” بنسخة منها، فإن هيئات المجتمع المدني تواجه عراقيل جمة بخصوص جميع الوثائق الادارية التي تطلبها وتتهم القائد المذكور بإتخاد حلول تعجيزية في حقهم لا تمت للوثائق المطلوبة بصلة، فضلا عن رفضه إستقبال المشتكين بمكتبه مكتفيا بإعطاء أوامره لكتابته التي تطبق ما يمليه عليها تجاه قضاياهم كمواطنين، يعرفون ما لهم و ما عليهم

وإستنكر المجتمع المدني هذه الخروقات وخروقات اخرى عجزوا عن إثباتها وفق الشكاية ذاتها، وإلتمسوا من الوالي البجيوي التدخل لإنصافهم وإتخاد الاجراءات المناسبة في حق القائد المشتكى به لكي تكون الإدارة قريبة منهم وفي خدمة المواطنين بدل أن تكون ضدهم

نسخة الشكاية كما توصلت بها الجزيدة:

img_0595

كش365-مراكش