تناقلت بعض الوسائل الاعلام الأجنبية مستجدات قضية سعد لمجرد، حيث  اشترطت الفتاة الفرنسية لورا بريول،  مقابلا للتنازل عن الدعوى.

وحسب ذات المصادر، فإن الشابة التي اتهمت لمجرد باغتصابها طالبت  بتعويض مالي قدره 700 ألف يورو، لكن لا معلومات تشير ما إذا كان سعد سيدفع هذا المبلغ مقابل حريته.

 

 

يذكر أن هيئة دفاع سعد نفت تحديد أي موعد لجلسة مواجهة بينه وبين لورا، التي غابت عن جلسات سابقة بحجة تدهور حالتها النفسية .