اضطر أمن سلا، مساء أمس الثلاثاء، إلى إطلاق رصاصات تحذيرية من السلاح الوظيفي لأحد عناصره بهدف توقيف شخص، من ذوي السوابق القضائية، وذلك بعدما عرض حياة موظفي الأمن للخطر بواسطة السلاح الأبيض.

وتدخلت دورية للدراجين لتوقيف المشتبه فيه، الملقب بـ”ولد بوعودة” في حي الرحمة، بعد تسجيل شكاية من طرف سكان الحي ضده، غير أنه أبدى مقاومة، حيث قام عناصر الأمن بإطلاق ثلاث رصاصات أصابت إحداها ساقه.

ووفق مصدر أمني، فقد جرى نقل المعني بالأمر إلى المستشفى تحت حراسة أمنية، من أجل تلقي العلاجات الضرورية، قبل أن يفارق الحياة داخل المستشفى.

وأضاف المصدر، أنه تم الاحتفاظ بجثته بمستودع الأموات من أجل التشريح الطبي، كما جرى فتح بحث في هذه النازلة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، حيث يجري الاستماع إلى الضحايا والشهود الذين عاينوا الحادث، كما يتم القيام بالخبرات التقنية اللازمة لتحديد جميع الظروف والملابسات التي جرى فيها هذا التدخل الأمني.

يشار إلى أن المشتبه فيه سبق إدانته من أجل محاولتين للقتل العمد والسرقة الموصوفة ومحاولة الاغتصاب والتهديد الاتجار في المخدرات، ويلقب ب”ولد بوعودة”.

وكانت عناصر الأمن ببني ملال، أطلقت نهاية الأسبوع الماضي، الرصاص لتوقيف شاب روع أحياء المدينة، ما أدى إلى وفاته.

اليوم24