أسدلت المحكمة الاستئنافية الستار على القضية التي هزت الرأي العام المراكشي، قبل شهور، و المتعلقة بقصة شاذ جنسي أمريكي كان يستقطب الأطفال إلى منزله، من أجل ممارسة الجنس عليهم.
و أيدت الهيئة القضائية بالغرفة الاستئنافية بمحكمة الجنايات بمراكش، الحكم الصادر ابتدائيا في حقه، والقاضي بسنتين سجنا نافذا وغرامة قدرها 10 آلاف درهم، بتهمة استدراج قاصر بالتدليس، وهتك عرض قاصر بالعنف.
وسبق الهيئة القضائية بغرفة الابتدائية بمحكمة الجنايات، يوم الخميس 7 ابريل، أن أدانت الأمريكي بسنتين سجنا نافذا وغرامة قدرها 10 آلاف درهم بعدما عرفت محاكمة البيدوفيلي عدة تأجيلات، وهو المتابع من أجل ”استدراج قاصر تقل سنه عن 12 سنة بالتدليس، وهتك عرض قاصر بالعنف”.