اضطر آلاف الأشخاص لترك منازلهم في إسرائيل وسط تأجج حرائق الغابات حول ثالث أكبر مدينة، حيفا، وكذلك قرب الناصرة والقدس.

وأجلت الشرطة سكان العديد من المنازل، لاسيما حول مدينة حيفا الساحلية. وكان المسؤولون يستعدون لعمليات إجلاء أخرى من المستشفيات والجامعات.

ووفقا لخدمة الإسعاف “ماجن دافيد أدوم” (نجمة داود الحمراء) فقد تمت معالجة سبعة عشر شخصا من استنشاق الدخان.

وساهمت الرياح الشديدة والجفاف الطويل في انتشار الحرائق خلال الأيام الماضية، وستستمر ظروف مماثلة خلال الأسابيع المقبلة، وفقا لوزير الأمن العام الإسرائيلي، جلعاد اردان.

وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي، بنيامين نتنياهو، طلب، أمس الأربعاء، من حكومتي اليونان وكرواتيا، طائرات خاصة لمساعدة رجال الإطفاء المحليين على مجابهة الحرائق.

وقالت الحكومة إن كلا من إيطاليا وتركيا وقبرص وكذلك روسيا عرضت أيضا مساعدتها.

وقال متحدث باسم الشرطة إنها لا تزال تحقق في ما إذا كان من الممكن أن يكون الحريق بدأ بفعل فاعل.

كش365-مُتابعات