تمكنت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بأكادير، أول أمس الخميس، من فك لغز سرقة باستعمال مفاتيح مزورة استهدفت، مؤخرا، شقة بحي فونتي، بعدما تمكنت من تحديد هوية الجاني وأوقفته بمقر سكناه بمنطقة الدراركة.

وكانت مصالح الأمن، تضيف موقع لـ360 الذي أورد الخبراليوم، قد توصلت بشكاية من سيدة وزوجها يصرحان من خلالها بتعرض شقتهما لسرقة طالت مجموعة من الحلي وأشياء نفيسة وأجهزة الكترونية، وعلى إثر ذلك كثفت مصلحة الشرطة القضائية تحرياتها وأبحاثها، خاصة وأن طريقة السرقة مشابهة لعملية سابقة تمت بمدينة أكادير ودون ترك أي دلائل أو بصمات،..

وتم تحديد هوية الجاني، يضيف ذات المصدر، وهو أحد أستاذة التعليم الابتدائي كان يتردد على منزلي الأسرتين المذكورتين من أجل تلقين ابنيهما دروسا للدعم والتقوية، قبل أن يستغل ثقتهما ليعمد إلى استنساخ مفاتيح الشقة ويتحين فرصة غيابهم ليلج إليها ويستولي على محتوياتها الثمينة، والتي تمكنت مصالح الأمن من ضبطها بحوزته داخل منزله الكائن بمنطقة الدراركة.

وجرى وضع المشتبه به رهن الحراسة النظرية قصد استكمال البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، فيما تم إرجاع المحجوزات الى أصحابها.

كش365-مُتابعة