أعرب وزير الخارجية البريطاني، بوريس جونسون، عن رفض بلاده نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، وعن تعاطفها مع الضحايا العزل الذين سقطوا في قطاع غزة.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء الأربعاء، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية.

وعبر الوزير البريطاني عن استعداد بلاده في المساعدة بتحقيق السلام.

بدوره، ثمن عباس، الموقف البريطاني، مؤكدا أن الجانب الفلسطيني مع تحقيق السلام القائم على أسس الشرعية الدولية.

وشدد على  أن “الدور الأمريكي كوسيط وحيد (بين إسرائيل والفلسطينيين)، لم يعد مقبولاً، بعد قيامها بإخراج ملف القدس واللاجئين من طاولة المفاوضات”.

وأضاف “ما نريده الآن هو آلية دولية لتحقيق السلام”.

وارتكب الجيش الإسرائيلي، الإثنين والثلاثاء، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، واستشهد فيها 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية، الذي تم الإثنين، إلى مدينة القدس المحتلة، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ”النكبة.

وتوقفت المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي منذ أبريل / نيسان 2014، إثر رفض تل أبيب وقف الاستيطان والإفراج عن معتقلين قدامى، وتنصلها من حل الدولتين على أساس دولة فلسطينية على حدود 1967، وعاصمتها القدس الشرقية. –

 

كشـ365-الأناضول