علمت كـشـ365 من مصادرها، أن مصالح الدرك الملكي بالمركز الترابي لتمصلوحت، ضواحي مراكش، باشرت أمس الجمعة، تحقيقاتها الأولية تحت إشراف النيابة العامة، وذلك من أجل الوصول إلى الأسباب الواقفة وراء وفاة مقيم فرنسي بمركب سياحي يقع بتراب الجماعة المذكورة.

وفور علمها بواسطة بإشعار في الموضوع، انتقلت عناصر السلطة المحلية ومختلف الأجهزة الأمنية، بأمر من الوكيل العام لدى محكمة الاستئناف، إلى مكان الحادث، لجمع كل المعطيات التي يمكن أن تفيد في البحث وتحرير محضر في ذلك.

وأوضحت مصادرنا، أن الهالك، وهو في عقده الثامن، وجد جثة هامدة داخل المؤسسة نفسها، وكان قيد حياته يتعاطى للفن التشكيلي، وخضع أخيرا لعملية جراحية على مستوى القلب.

وأضافت المصادر ذاتها، أن عناصر الدرك أشرفت على نقل جثة الهالك بواسطة سيارة الوقاية المدنية إلى مستودع الأموات بباب دكالة بمراكش، لإخضاعها للتشريح الطبي، قصد كشف ظروف وملابسات الوفاة.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي