دعت جماعة “العدل والإحسان” أعضاءها والمتعاطفين معها وعموم الشعب المغربي إلى المشاركة المكثفة في المسيرة التضامنية مع قضية الأمة المركزية، فلسطين وفي قلبها القدس الشريف، والتي ستنظم بمدينة الدار البيضاء يوم غد الأحد 20 ماي 2018 انطلاقا من ساحة النصر على الساعة 11 صباحا.

وتعتزم العديد من التنظيمات والمكونات السياسية والمدنية والحقوقية المشاركة في مسيرة يوم الأحد للتضامن مع الشعب الفلسيطيني التي ستنطلق من ساحة النصر (درب عمر) بالدار البيضاء ابتداء من الساعة 11:00 صباحا، بمناسبة ذكرى النكبة 70 لفلسطين، واحتجاجا على نقل سفارة أمريكا للقدس الشريف، وتضامنا مع مسيرة العودة الكبرى التي راح ضحيتها أكثر من 60 شهيدا والمئات من الجرحى والمعطوبين.

وبدوره دعا “الائتلاف المغربي من أجل فلسطين ومناهضة التطبيع” أيضا جميع مكوناته وعموم الشعب المغربي إلى الحضور القوي والفعال في المسيرة.

ومن جانبهما، أعلنت كل من حركة التوحيد والإصلاح وحزب العدالة والتنمية عن مشاركتهما في مسيرة الأحد، دعما لصمود القدس والشعب الفلسطيني ودعم نضاله من أجل استعادة أرضه في مواجهة كيان الاحتلال الصهيوني.