تمكنت عناصر الدرك الملكي لسرية تامنصورت قبيل لحظات من زوال اليوم الأحد 20 ماي 2018 من إلقاء القبض على عصابة مكونة من 5 أفراد، وذلك بحي دار الرزق بتامنصورت التي لا تبعد بسوى مسافة قليلة عن مدينة مراكش.

ووفق مصادر موثوقة، فان العصابة المذكورة، مكونة من 6 أفراد تم التمكن من 5 منهم، فيما لا زال فرد منهم في حالة فرار.

وأضافت مصادرنا، أن  العصابة تعتبر، من اخطر المجموعات الاجرامية المختصة في سرقة ممتلكات المواطنين سواء عبر اعتراض سبيلهم في الشارع العام تحت التهديد بالسلاح الأبيض، أو اقتحام منازل الغير وسلب أثاثهم وتجهيزاتهم المنزلية، سواء على صعيد مدينة مراكش أو تامنصورت أو ضواحيها.
واضافت مصادرنا، على ان عناصر الدرك كانت تقوم بدورية لها بين أحياء مدينة تامنصورت خلال فترة الزوال، وذلك قبل أن يثير احد عناصر العصابة المشار إليها أعلاه شكوك الدورية، التي قامت بمطاردة افراد تلك العصابة حيث تمكنت من إلقاء القبض عليهم، باستثناء واحد تمكن من الفرار.

هذا، وتم ايقاف المذكورين، متلبسين بحيازة حوالي 6 هواتف ذكية باهظة الثمن، وكذا كيسين كبيرين ممتلئين بمجموعة من التجهيزات والمعدات النحاسية التي تم جنيها من وراء عملية سرق نفذوها خلال اليومين الأخيرين، إلى جانب دراجتين ناريتين من دون وثائق.

وأفادت مصاردنا على أن الموقوفين اعترفوا قبيل لحظات بمجموعة من عمليات السرقة التي نفذوها على مستوى مدينة مراكش والحي الصناعي ومنطقة تامنصورت، حيث لا زال التحقيق معهم جاريا، في انتظار تقديمهم على انظار النيابة العامة المختصة.

ومن جانب آخر، أضافت مصادرنا، على أن العصابة الموقوفة كانت تتعامل مع شخصية معروفة في مجال بيع الأثاث بمدينة مراكش، والتي كانت تقتني ما كان يجنيه هؤلاء من وراء عملياتهم الإجرامية، رغم علمها بمصدر تلك التجهيزات والأثاث.