لم يجد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أي مسؤول كوري جنوبي في استقباله لدى وصوله إلى هذا البلد في إطار زيارة يقوم بها لحضور أشغال المؤتمر السنوي لبنك التنمية الإفريقي.

وظهر العثماني في صورة توثق للحظة وصوله إلى العاصمة سيول، وهو يؤدي تحية العلم وحيدا من دون مرافقة أي مسؤول كوري جنوبي.

وكان العثماني قد وصل إلى سيول يوم الأحد 20 ماي الجاري، في زيارة تستغرق 5 أيام، تلبية لدعوة موجهة من نظيره الكوري الجنوبي.

وخلال الزيارة، من المقرر أن يلتقي العثماني بعدد من كبار المسؤولين الكوريين الجنوبيين، وسيلقي كلمة أمام المؤتمر السنوى لبنك التنمية الأفريقي المزمع عقده بمدينة بوسان، الميناء الرئيسي لكوريا الجنوبية.

كشـ365-مُتابعة