يثير ارتفاع عدد القاصرين المهاجرين إلى إسبانيا بطريقة غير شرعية العديد من المخاوف بالجارة الشمالية.

ووفقًا لإحصائيات منظمة “”Save The Children” غير الحكومية ، وصل 6414 قاصرًا بشكل غير منتظم إلى إسبانيا في عام 2017 ، بزيادة قدرها 64٪ مقارنةً بعام 2016.

غالبية هؤلاء الأطفال والمراهقين من أصول مغاربية، وصلوا بواسطة زوارق متنقلة يستخدمها المهاجرون غير الشرعيون إلى الأراضي الإسبانية ، وهذا الرقم يعتبر أعلى ثلاث مرات تقريبا مما كان عليه الحال في سنة 2016 حسب نفس الجمعية.

وحذرت الجمعية من عدم وجود دعم لهؤلاء القاصرين، بينما يستمر عددهم في الزيادة بشكل كبير منذ سنة 2015 في سياق تزايد تدفقات الهجرة، مشيرة أن 65%  من هؤلاء القاصرين الذين وصلوا إلى إسبانيا مغاربة أي 4195 قاصر مغربي، يليهم الجزائريون بنسبة 9.6% بالمائة، والغينيون بنسبة 4%.

كشـ365-تقرير