يعرف شارع الواد الواقع بتراب مقاطعة سيدي يوسف بن علي، حالة من الظلام الدامس، مند ما يقارب الأسبوع الكامل، جراء تعطل مجموعة من المصابيح، دون تدخل أي جهة لإصلاح العطل أو تحرك الشركة المفوض لها قطاع الإنارة العمومية بالمنطقة.

ووفق إتصال هاتفي ب”كشـ365″، إستنكرت ساكنة الشارع المذكور، سبب عدم تدخل أي من المسؤولين عن هذه الكارثة التي تتسبب في معظم الأحيان بحوادث سير كثيرة على الطريق المذكور بسبب هذا الظلام بشارع الواد.

 

كشـ365-مراكش