أصدرت محكمة الجنايات المركزية في العراق، اليوم الثلاثاء، حكماً بالإعدام بحق القيادي في تنظيم “داعش”الإرهابي، طارق جدعون، المغربي من أصول بلجيكية، المكنّى بـ “أبو حمزة البلجيكي”، وفق مصدر قضائي.

وقال القاضي عبد الستار بيرقدار، متحدث مجلس القضاء الأعلى في بيان، إن “الهيئة الثانية في المحكمة الجنائية المركزية في الرصافة نظرت قضية المتهم طارق جدعون، والمكنى بأبي حمزة البلجيكي المنتمي لتنظيم داعش الارهابي والمشارك بعمليات عدة، والمسؤول عن تدريب ما يعرفون بأشبال الخلافة”.

وأوضح أن “البلجيكي هو من أصول مغاربية، ويعد من أبرز الإرهابيين الأجانب المطلوبين والذين قاتلوا في سوريا والعراق في صفوف التنظيم الإرهابي”.

وأشار بيرقدار أن “الحكم صدر وفقاً لأحكام المادة الرابعة /1 من قانون مكافحة الإرهاب العراقي لسنة 2005”.

وتجري محاكمة المنتمين لـ”داعش”، بموجب المادة الرابعة من قانون مكافحة الإرهاب، والتي تنص على الحكم بإعدام كل من ارتكب، بصفته فاعلاً أصلياً أو شريكاً في الأعمال الإرهابية.