عرفت منطقة “دار لفقيه” بجماعة “الكرعاني” إقليم آسفي، مواجهات خطيرة استخدمت فيها بنادق الصيد والسيوف، والسيارات الرباعية الدفع.

واندلعت المواجهات، بسب مراعي حاول محسوبون على “بوليساريو” الداخل استغلالها عنوة وبالقوة، حسب التصريحات الموثقة بالشريط المصور.

وحمل “الفيديو”، اتهامات ثقيلة لمن وصفهم المتحدث بميليشيات “البوليساريو”، من قبيل سب الملك والإبادة الجماعية لساكنة منطقة عبدة.

كشـ365-الرباط