بدأت حملة “خليوه يعوم”، التي تستهدف مقاطعة الأسماك بعد ارتفاع ثمنها المهول، تتسع يوما بعد يوم، منذ انطلاق أيام شهر رمضان.

هذا اليوم بمدينة وزان، قاطع تجار التقسيط جميع الأسماك التي طرحت للبيع من طرف تجار الجملة، بما في ذلك السردين الذي وصل ثمنه إلى حدود 30 درهما.

ويوثق “الفيديو”، لعملية إرجاع جميع صناديق سمك السردين، التي طرحها تجار الجملة، في إشارة إلى المقاطعة حتى انخفاض أثمان الأسماك.

للإشارة، فرغم تطمينات الحكومة ووعودها، ارتفعت أسعار السمك والفواكه والخضراوات  بشكل غير مسبوق، منذ اليوم الأول لرمضان.

كشـ365-مُتابعة