أكدت المندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الادماج أن ما تداولته بعض المواقع الإخبارية بخصوص “تجميد مكتب الشكايات” بالسجن المحلي الأوداية بمراكش و”عبث السجناء بالشكايات”، و”عدم توصل السجناء بأجوبة على شكاياتهم”، مجرد “ادعاءات باطلة”.

وأوضحت المندوبية نقلا عن بلاغ توضيحي لادارة هذه المؤسسة السجنية اليوم الاربعاء، أن مكتب تلقي شكايات وتظلمات السجناء مكتب قائم بهذه المؤسسة، ويعمل على تلقي شكايات وتظلمات السجناء وذويهم عن طريق صناديق مغلقة وضعت لهذا الغرض بجميع مرافق وأحياء المؤسسة، سواء داخل المعقل او بقاعة الزيارة وأيضا بمكان تسجيل الزوار، حيث يتم تجميعها وتصنيفها وإحالتها على الوجهة المعنية دون تأخير.

وأضافت أن إدارة المؤسسة تعمل على استقبال مختلف شكايات وتظلمات المعتقلين سواء كانت شفوية أو كتابية، ويتم الانصات لتظلماتهم وشكاياتهم باشراك مختلف مسؤولي المؤسسة السجنية المعنيين بموضوعاتها، وذلك من أجل معالجتها وإيجاد حلول لها بالسرعة والفعالية المطلوبتين، مشيرة إلى أن إدارة المؤسسة تعمل أيضا على تزويد النزلاء بأجوبة الشكايات والتظلمات التي سبق وتقدموا بها ، والمتوص ل بها من مختلف الجهات المعنية.

وشددت المندوبية على أنه “أمام تمادي هذه المواقع الالكترونية في ترويج المغالطات والأكاذيب بنية مبيتة في الإساءة إلى إدارة المؤسسة”، فإن هذه الأخيرة تعلن عن احتفاظها بالحق في اللجوء إلى القضاء “من أجل إيقاف مسلسل الابتزاز الذي تتعرض له ممن يدعون كذبا الانتساب إلى ميدان العمل الإعلامي”، مع تأكيدها على الاحترام الذي تكنه لوسائل الإعلام الجادة، وتواصلها الدائم معها خدمة للرأي العام الوطني.

 

كشـ365-و م ع