أدانت المنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة- إيسيسكو- بشدة التصريحات التي أدلى بها إدريس سك ، الوزير الأول السينغالي السابق، الرئيس الحالي لحزب « ريومي » في جمهورية السينغال بشأن مكة المكرمة.

وزعم السياسي السنغالي توفره على أدلة وبراهين تؤكد أن مكة ليست المكان الصحيح للحج.

وقالت الإيسيسكو إن هذه التصريحات غير المسؤولة لا يجوز أن تصدر من وزير سابق ومرشح لمنصب الرئاسة في دولة عضو في الإيسيسكو.

ودعت الإيسيسكو جمهورية السينغال إلى اتخاذ موقف حازم تجاه هذه التصريحات المشبوهة التي تهدف إلى إثارة الفتنة والتضليل، وتعد تكذيبا فجا للحقائق الثابتة التي يؤكدها القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة.

 

كشـ365-مُتابعة