تعتزم فلسطين الانضمام إلى معاهدة حظر الأسلحة الكيميائية، وستصبح رسميا دولة عضوا في المنظمة المعنية بمكافحة هذا النوع من الأسلحة الممنوعة؛ بدءا من 16 يونيو المقبل.

وذكرت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، في بيان، أن فلسطين سلمت يوم 17 ماي الجاري “وثيقة انضمامها” إلى المعاهدة المبرمة في أبريل 1997 من أجل منع تطوير وإنتاج وتخزين أسلحة كيميائية.

وتضم هذه المنظمة، التي فازت بجائزة نوبل للسلام في 2013، 192 دولة حتى الآن، جميعها أقرت بالمعاهدة ودعمت أعمالها من أجل “القضاء بشكل دائم وفعال على الأسلحة الكيميائية”.

وبحسب المنظمة فقد تم القضاء على ما يزيد عن 96% من الترسانات الممنوعة المعلنة من جانب الدول الأعضاء.

وأصبحت فلسطين، في 2012، بصفة “عضو مراقب” في الأمم المتحدة، ومنذ ذاك الحين تحاول الانضمام إلى جميع المنظمات الدولية الموجودة كاستراتيجية للحصول على مزيد من الاعتراف الدولي إزاء ركود عملية السلام مع إسرائيل، وعدم توفر آفاق للتوصل لاتفاق.

 

كشـ365-وكالات