علمت “كشـ365” من مصادرها الخاصة، أن سجينا يقضي عقوبة حبسية ثلاث سنوات ونصف، نقل في حالة خطيرة إلى مستعجلات مستشفى محمد السادس بمراكش، حيث يرقد بالطابق الأول للمستشفى بقسم الجهاز التنفسي مند ثلاث أيام.

ووفق مصادرنا، أن السجين المذكور، يعاني من مرض خطير أصيب به على مستوى رئته، وكان دائم التشكي لإدارة المؤسسة، غير أن هذه الأخيرة لم تستجب لمطالبته بنقله للمستشفى لتلقي العلاج، قبل أن يتقدم بتظلمه لسيدة حلت رفقة لجنة خاصة بالسجن المذكور، هذه الأخيرة التي أعطت أمرها بنقل السجين المصاب على الفور في إتجاه المستشفى لتلقي العلاج.

وزادت مصادرنا، أن السجين “ال الي”، أصبح يعاني من مرض مزمن ألم بصحته داخل السجن، مما تسبب في إضعافه وتدهور صحته جراء الإكتظاظ الذي تعرفه غرف المؤسسة وسوء التغدية داخل المؤسسة المعنية سجن الأوداية نواحي مراكش خلال الأيام الأخيرة.

ووفق إتصال هاتفي بالجريدة، طالبت عائلة السجين من المدير العام للإدارة العامة للسجون، بضرورة فتح تحقيق في الأسباب الكامنة وراء تدهور صحة إبنها وإصابته بهذا المرض المزمن داخل هذه المؤسسة وأنها بصدد مراسلة مختلف الجهات المختصة في هذا الشأن.

 

كشـ365-ياسين الفجاوي