أدانت غرفة الجنايات الابتدائية بمحكمة جرائم الأموال بفاس مسؤولين منتخبين من حزب الأصالة والمعاصرة بالسجن لمدة 3 سنوات بتهمة “الارتشاء واستغلال النفوذ”.

وقضت غرفة الجنايات بالمحكمة، حسب ما أوردته مواقع إعلامية،  يوم الثلاثاء 23 ماي في حق البرلماني عن إقليم الحسيمة ورئيس جماعة ترجيست، عمر زراد ونائبه محمد زمو المنتميان لحزب الأصالة والمعاصرة بالسجن النافذ لمدة 3 سنوات.

ويذكر أن للفرقة الوطنية للشرطة القضائية اعتقلت البرلماني ونائبه عند ضبطهما متلبسين بتلقي رشوة من مقاول بلغت “76 مليون سنتيم”، وكان المقاول قد اتهم البرلماني ونائبه بابتزازه.