قالت مصادر لـ ” كشـ365 ” أن الضحية الذي تعرض لطعنة من طرف جارته بحي المسيرة لفظ انفاسه الاخيرة، قبل أذان المغرب أمس الخميس 24 ماي الجاري .

وأضافت مصادرنا، أن الضحية فارق الحياة بقسم المستعجلات بمستشفى الرازي التابع للمركز الجامعي محمد السادس بمراكش، لحظات بعد تلقيه لطعنة قاتلة على يد متقاعدة في قطاع التعليم، بعمارة الفردوس بحي المسيرة الثانية، بتراب مقاطعة المنارة.

وتطور خلاف بين الجارين بحي المسيرة الثانية بمراكش سريعا، ليتحول الى شجار دامي، قامت خلاله المعنية بالأمر، بتوجيه طعنة باستعمال سلاح أبيض الى بطن جارها المتقاعد .

ووفق ذات المصادر، فقد تم نقل المصاب صوب المستعجلات لتلقي العلاج قبل ان يلفظ انفاسه الاخيرة بمستشفى الرازي، بينما تم إعتقال الظنينة من طرف عناصر الدائرة الامنية 11 التي فتحت تحقيقا في ملابسات الواقعة.