تمكن مسؤول عسكري في جبهة البوليساريو  من الفرار من تندوف والالتحاق بالمغرب، ويتعلق الأمر بالمسمى “محمد حسنة عبد الوهاب” الذي يشغل منذ سنوات منصب المسؤول عن المساعدات الدولية المقدمة للصحراويين المحتجزين في تندوف.

و قالت صحيفة الأحداث المغربية في عددها الصادر اليوم، أن المخابرات العسكرية الجزائرية أعلنت حالة استنفار في تندوف منذ انتشار خبر التحاق المسؤول العسكري بأرض الوطن، مخافة التحاق مسؤولين عسكريين آخرين بالمغرب.