شهدت الطريق  الساحلية الرابطة بين تطوان وواد لاو صباح اليوم حادثة سير خطيرة بعدما انقلبت سيارة في أحد المنعرجات لتهوي مباشرة في البحر.

وحسب ما أفاد به شهود عيان، فإن السائق فقد سيطرته على السيارة ،على مستوى المقطع الطرقي الرابط بين أمسا وأزلا،  لتخرج عن الطريق وتشرع في التدحرج لمسافة  كبيرة إلى أن هوت في قاع البحر.

هذا وقد تمكن رجال الإنقاذ بمعية عدد من المواطنين من إخراج السائق من السيارة ، حيث تبين أنه لم يصب لحسن الحظ سوى بجروح ورضوض بسيطة رغم خطورة الحادث.

كشـ365-مُتابعة