عبر الشيخ محمد الفزازي من خلال تدوينة على حسابه بالفيسبوك أنه مع اطلاق الرصاص على كل من يهدد سلامة المواطنين وكل من يحمل سكينا بيده، داعيا الى تغيير نظرة المجتمع الى المؤسسة الأمنية ودفعها نحو اانخراط أكثر في توفير أمن الوطن والمواطنين. .
وقال الفيزازي : « الشرطة والدرك هم مواطنون مغاربة، وإذا كان المغاربة قد ذاقوا قمعا من هذه الأجهزة في سنوات الجمر والرصاص، فإن المشهد الأمني في المغرب قد تغير، فلا بد من تغيير نظرتنا إلى المؤسسة الأمنية، ودفعها للانخراط أكثر في توفير أمن الوطن والمواطنين ».
وأردف الشيخ الفيزازي قائلا : » لابد من الإشادة بمجهودات الكثير من أبناء هذا الجهاز البررة، الذي قضى منهم الكثير نحبه فداء للوطن، هؤلاء هم شهداء الواجب الوطني، الذين اغتالتهم أيادي المجرمين، وهم يهرولون لإنقاذ طفلة صغيرة من أنياب وحش يغتصبها، أو حماية شيخ مسِنّ ذاهب إلى المسجد لصلاة الفجر.

%d8%a7%d9%84%d9%81%d9%8a%d8%b2%d8%a7%d8%b2%d9%8a