نفى مصدر من ولاية أمن طنجة ما تم تداوله بخصوص قيام مصالح الأمن بمدينة طنجة باعتقال مواطن “لأنه حاول الصلاة بالقرب من مقر مؤسسة تعليمية أجنبية”.

وحسب المصدر ذاته فإن الأمر يتعلق في حقيقته بقيام المعني بالأمر بالتقدم نحو الشرطي المكلف بتأمين محيط المؤسسة التعليمية التابعة لبعثة دبلوماسية أجنبية، ملتمسا منه مده بسجادة صلاة، حيث وجهه هذا الأخير إلى مسجد على بعد أمتار قليلة، “وهو ما لم يستسغه المعني وتهجم على الشرطي بشكل عنيف، محاولا أخد السجادة بالقوة”.

وأضاف المصدر عينه أن الشرطي المذكور “باشر على الفور عملية ضبط المعني بالأمر الذي دخل في حالة هستيرية، قبل أن يتم وضعه رهن إشارة دائرة الشرطة التي أخضعته لبحث قضائي بناء على تعليمات النيابة العامة المختصة”.

حري بالذكر أن مقطع فيديو انتشر على مواقع التواصل أظهر شنآنا بين المواطن الموقوف ورجل الأمن، مرفوقا بمنشورات توحي بأن المنع كان بسبب رغبته في الصلاة قرب المدرسة الفرنسية بطنجة.