اشتكى عدد من المواطنين بمدينة مراكش من الاستغلال الذي تعرضوا له من طرف شركة “شيل” و”افريقيا” للمحروقات، بعدما قدمت لعدد منهم بطائق خاصة بالاشتراك يتم على اثرها جمع نقاط عند كل عملية ملأ للسيارة مقابل هدايا قيمة، غير أنهم تفاجأوا بغدم صلاحية هذه البطائق بجميع محطات الوقود، وهو ما اعتبروه احتيالا من أجل كسب الربح على ظهورهم.

وقد اتضح لنا، أن هذا المشكل مطروح بجميع محطات “شيل” و”افريقيا” بمختلف المدن المغربية، حيث يكتفي العاملون بتقديم البطائق الوهمية التي تضل غير مفعلة.

وقد أضحت مجموعة من الشركات بالمغرب تستغل وضع المقاطعة الشعبية الراهن من أجل تقديم عروض غير نافعة للمواطن الذي يرغب في خفض الأسعار عوض استغلاله.

وأكد عدد من زبناء محطات الوقود على الخصوص أن ما تقدم هذه الأخيرة يبقى بعيدا كل البعد عن انتظاراتهم، حيث تفتقر لأبسط الخدمات الأساسية، والمثال من باحات الاستراحة الخاصة بهذه المحطات من بينها محطات “افريقيا” التي لا تتوفر بها خدمة “الويفي” التي تعتبر من بين الأمور البسيطة التي يحتاجها المواطن المغربي.

 

كشـ365-مراكش