أكد متحدث باسم هيئة حماية الدستور في ألمانيا (المخابرات الداخلية) أن جمعية سلفية، تحمل اسم “نحب محمد | We love Muhammad”، وزعت “سيرة النبي محمد ﷺ” في عدد من مدن ولاية شمال الراين فيستفاليا، غرب البلاد.

وأوضح المتحدث أن الداعية السلفي صلاح الدين بيير فوجل، المعروف بنشاطه الدعوي داخل ألمانيا، كان من بين موزعي السيرة المحمدية في مدينة مونستر التابعة للولاية.

وكان وزير الداخلية الألماني، توماس دي ميزير، قد قرر قبل نحو أسبوعين حظر جمعية “الدين الحق” المتطرفة على خلفية “حملة إقرأ” التي نظمتها؛ ووزعت خلالها كتبا ومنشورات إسلامية.

غير أن المتحدث باسم الاستخبارات الداخلية في ألمانيا أوضح أن جمعية “نحب محمد ﷺ” هي “أصغر بكثير من جمعية الدين الحق”.

ورصدت المخابرات الداخلية في ألمانيا نشاطا سابقا، في مدينة فرانكفورت بولاية هسن وسط ألمانيا، شارك فيه أحد الناشطين السابقين بـ”حملة إقرأ”.

كما أوضح المتحدث أن وزير الداخلية الألماني هو من سيقرر ما إذا كانت “أنشطة الجمعية تشكل امتداد لمنظمة الدين الحق التي تم حظرها”، وأضاف: “نحن نقدم معلومات بالطبع، كما نراقب هذا التنظيم”.

كش365-وكالات