كشف تقرير صادر عن مركز الطب الشرعي بمدينة الدار البيضاء، أن وفاة الشخص الذي أوقفته الشرطة القضائية بمنطقة عين الشق بسبب ترويجه لمخدر الكوكايين، ناجمة عن “ابتلاع كبسولات من المخدرات القوية وتحلّلها داخل معدته”، وذلك وفق ما أوضحه مصدر طبي.

وكانت النيابة العامة لدى محكمة الاستئناف بالدار البيضاء قد انتدبت، يوم الأربعاء المنصرم، الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لإجراء بحث قضائي للتحقق من ظروف وملابسات وفاة شخص، له سوابق قضائية عديدة في الاتجار في المخدرات، وذلك في أعقاب توقيفه من طرف عناصر الشرطة القضائية بمنطقة أمن عين الشق بالدار البيضاء.

وقد استمعت الفرقة الوطنية للشرطة القضائية لمجموعة من الأشخاص على ذمة البحث في هذه القضية، من بينهم زوجة الهالك والشخص الذي كان برفقته خلال عملية التوقيف، والذي أكد أنهما تناولا الكوكايين والمشروبات الكحولية، مضيفا أن الهالك استهلك جرعات زائدة من هذا المخدر القوي.

كش365-و م ع