أشاد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأوروبي، جورج داسيس، اليوم الثلاثاء، ب النجاح الذي عرفته الدورة ال22 لمؤتمر الأطراف في الاتفاقية الإطار للأمم المتحدة حول التغيرات المناخية التي احتضنتها مدينة مراكش.

و ذكر بلاغ لرئاسة الحكومة أن داسيس، الذي يقوم بزيارة عمل للمغرب، نوه خلال مباحثات أجراها مع رئيس الحكومة، السيد عبد الإله ابن كيران، بالانخراط الكبير للمملكة في إنجاح هذه التظاهرة العالمية وتعبئتها الشاملة في خدمة القضايا البيئية وتوفير شروط التنمية المستدامة.

وأضاف البلاغ أن الجانبين تطرقا، في هذا الإطار، للمراحل المهمة التي قطعها المغرب، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، في مجال تطوير الطاقات النظيفة وخاصة الطاقة الشمسية، حيث يعمل المغرب على تحقيق طموحات كبيرة في هذا المجال تجعله في مصاف الدول الرائدة عالميا.

من جهة أخرى ، عبر داسيس عن ارتياحه لمستوى التعاون الجيد القائم بين المجلس الاقتصادي والاجتماعي الأوروبي والمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي المغربي، والآفاق الواعدة للشراكة بين الطرفين؛ خاصة في إطار انفتاح المغرب على القارة الإفريقية.

وتناولت المباحثات، حسب المصدر ذاته، النتائج الاقتصادية التي حصل عليها المغرب بفضل الاختيارات الشجاعة التي حرصت الحكومة على تفعيلها من أجل المحافظة على التوازنات الماكرو-اقتصادية وتشجيع المبادرات الاستثمارية في مختلف القطاعات.

حضر هذا اللقاء، على الخصوص، السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي بالمغرب.

كش365-و م ع