تدخلت وزارة الصحة لحل إشكالية استفادة المرضى المعوزين غير المتوفرين على بطاقة التغطية الصحية “راميد”، رغم تقديمهم لملفات التسجيل لدى اللجان المحلية المحدثة في مختلف العمالات والأقاليم.

و قالت مصادر يومية المساء أن هذا التدخل جاء لمواجهة رفض بعض المستشفيات إخضاع المرضى غير المتوفرين على البطاقة للعلاج، وهو ما يتسبب في إشكالات حقيقية، نظرا إلى الوضعية الاجتماعية لهؤلاء المرضى، الذين قد يضطرون إلى انتظار إصدار البطاقة من أجل خضوعهم لعلاجات ذات طابع استعجالي.

وعلى مستوى مدينة الدار البيضاء، تدخلت الوكالة الوطنية للتأمين الصحي لوضع تطبيق إلكتروني خاص بنظام المساعدة الطبية لفائدة المركز الاستشفائي الجامعي ابن رشد للدار البيضاء، من أجل القيام ببعض العمليات المتعلقة بتسجيل الأشخاص المستفيدين من نظام المساعدة الطبية، للاطلاع عليها عن طريق تطبيق إلكتروني.