أطلق مجلس المنافسة دراسة تهم تركيبة أسعار المحروقات بالمغرب، بعد الضجة التي خلفها اتهام شركات المحروقات بخرق قانون المنافسة.

و وجه عبد اللطيف الجواهري، والي بنك المغرب، في وقت سابق أصابع الاتهام إلى شركات توزيع المحروقات، متهما إياها «بعدم تطبيق الانخفاضات التي تعرفها أسعار المحروقات في الأسواق الدولية بالشكل المطلوب في محطات بيع الوقود».

و أشارت يومية المساء أن الدراسة المذكورة قد يتأخر إعلان نتائجها بسبب استمرار عدم تجديد هياكل المجلس منذ انتهاء ولاية رئيسه السابق، عبد العلي بنعمور، قبل 3 سنوات.

وتثير مسألة عدم مسايرة الأسعار المطبقة في محطات الوقود لتدني الأسعار في السوق الدولي منذ شهور عديدة العديد من علامات الاستفهام لدى المستهلكين، ما أدى إلى خلق مجموعات في مواقع التواصل الاجتماعي تحرض زبناء محطات الوقود على مقاطعة منتجاتها، وهو ما أدى إلى تسجيل تخفيض في الأسعار بـ35 سنتيما منتصف الشهر الجاري.