يلجأ عدد من مالكي معاصر الزيتون إلى استعمال مادة عبارة عن ملون كيماوي من أجل الزيادة في حجم الزيوت المستخرجة .

و وفق يومية الأخبار فقد كشفت كشفت التحليلات المخبرية أن هذه المادة تتسبب في مرض السرطان، بعد حدوث تفاعلات كيماوية لمكوناتها مع مكونات الزيت.

و تسمى المادة المذكورة “طلك الزيتون” و تستعمل أثناء عملية طحن الزيتون على أساس أنها ملح الطعام تسهل عملية الطحن، في حين أنها مادة يلجأ إليها عدد من التجار وباعة الزيوت، قصد مضاعفة كمية الزيوت المستخرجة بهدف تحقيق هامش من الربح على حساب صحة المغاربة.