مستهل جولة رصيف صحافة الخميس من “المساء” التي قالت إن الجزائر أفشلت مبادرة كانت قد أطلقتها السفارة الأمريكية لتشجيع الدبلوماسية الموازية بين أساتذة مغاربة وآخرين ينتمون إلى جبهة البوليساريو. وأوردت أن المبادرة كانت قد وصلت إلى مراحلها النهائية؛ حيث تقرر أن يقوم الأساتذة المغاربة بزيارة غير مسبوقة إلى تندوف برعاية الخارجية الأمريكية، متمثلة في سفارتها بالرباط، مؤكدة أن أكثر من خمسة أساتذة جامعيين مغاربة كانوا قد أخذوا الضوء الأخضر لزيارة مخيمات تندوف قبل أن تتدخل الجزائر في آخر لحظة للضغط على قيادات البوليساريو من أجل وأد المبادرة.

“المساء” نشرت، أيضا، أن حالة من الترقب تسود مختلف ولايات أمن المملكة في انتظار الحركة الانتقالية التي من المرتقب أن تفرج عنها المديرية العامة للأمن الوطني، والتي من المتوقع أن تعرف تغييرات على صعيد بعض مناصب المسؤولين عن الاستعمالات العامة.

يومية “الصباح” كتبت أن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي أورد، في تقرير 2016 حول التنمية البشرية في الدول العربية، تصاعد منسوب العصيان عند المغاربة في مواجهة السلطات وانخفاض معدل الامتثال واحترام القانون عند جميع الفئات العمرية، بما في ذلك الشيوخ.

وجاء في المنبر نفسه أن شرطيا يعمل بالمنطقة الأمنية سيدي البرنوصي أصيب بطعنة خطيرة في الكتف، بعد عراك مع لص وشريكه ضبطهما متلبسين بمحاولة سرقة محتويات سيارته قرب سوق ممتاز بمنطقة عين السبع. وأفادت “الصباح” بأن الشرطي نقل إلى مستعجلات ابن رشد، فيما باشرت مصالح الأمن بسيدي البرنوصي تحرياتها حول الواقعة بمكان الاعتداء، وتمكنت، بمساعدة مختبرين، من تحديد هوية المتهمين.

وكتبت “الصباح” أيضا أن محمد يتيم، القيادي في حزب رئيس الحكومة، هاجم شركاء حزبه الراغبين في تشكيل الحكومة، بدعوى أن مطالبهم تعتبر غير لائقة؛ لأنها ترتكز على لغة الاشتراطات واللغة الحربية ورفع “الفيتو” في مواجهة بعضهم البعض، مبرزا أن تلك التصرفات هي أحد العوامل التي تقود وتعمق “البلوكاج” السياسي.

من جانبها نشرت “أخبار اليوم” أن المحكمة انتصرت لمستشار “البيجيدي” محمد إدبركة ضد والي الرباط، عبد الوافي لفتيت؛ إذ أصدرت قرارا بتأييد الحكم الابتدائي برفض طلب والي الرباط، ليسدل الستار على هذه القضية التي دامت عدة أشهر. وكان الوالي تقدم بمقال استعجال يطلب من خلاله عزل إدبركة، بسبب حضوره جمعا عاما لإحدى جمعيات الباعة الجائلين بحي العكاري بالرباط، ما اعتبره الوالي تشجيعا للباعة الجائلين على الترامي على الملك العمومي واستغلاله دون سند قانوني.

ووفق الإصدار ذاته، فإن عدد النساء المغربيات اللواتي يمتهن التهريب المعيشي بين مدينة سبتة والداخل المغربي يتراوح ما بين 700 و900 امرأة، يطلق عليهن مصطلح النساء “البغلات”. ووفق التقرير نفسه، فإن النساء يحملن على ظهورهن 90 كلغ يوميا مقابل 100 درهم.

أما “الأخبار” فقالت إن معاصر زيتون تلجأ إلى استعمال مادة سامة ومسرطنة للزيادة في كمية الزيوت؛ بحيث يقدم بعد التجار على استخدام “Talc d’olive” ويموهون المستهلكين بأنها ملح تسهل عملية عصر الزيتون.

ونطالع بالورقية اليومية نفسها أن جهات عليا تطالب بإلغاء دعم معهد خاص للتمريض بمدينة سيدي سليمان، من أموال المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، بما قيمته 58 مليونا. وذكرت “الأخبار” أن عامل الإقليم يتشبث بدعم الجمعيات المقربة من مندوب الصحة.

نختم بـ”الأحداث المغربية” التي كتبت أن الغرفة الجنائية بمحكمة الاستئناف بمدينة تطوان أصدرت حكما بالمؤبد في حق الشخص الذي قام بمهاجمة مصلين والتسبب في مقتل ثلاثة أشخاص بحي الملاح شهر غشت المنصرم، بعد أن كان يطالب بأن يكون إماما للمسجد.

كش365-مُتابعة