يبدو أن تشديد المراقبة الأمنية على المعابر الحدودية الشمالية للمملكة قد بدأ يؤتي أكله، فقد كشفت يومية المساء في عددها الجديد عن تمكن شرطة معبر بني نصار من اعتقال سيدة جزائرية كانت بصدد تهريب رضيعة مغربية إلى داخل الثغر المحتل.
وأضافت اليومية أن تصرفات المتهمة أثارت ريبة رجال الأمن الذين قرروا إخضاعها لتفتيش يدوي أسفر عن عثورهم على رضيعة في شهرها التاسع كانت تضعها داخل كيس بلاستيكي .
للإشارة فإن تعدد حالات تهريب الرضع المغاربة دفع مديرية الحموشي إلى تعزيز المراقبة على المعبر الحدودي بني نصار تجنبا لاستفحال ظاهرة بيعهم للعائلات الإسبانية.